موقع عبري: بخطب الجمعة لـ 5 سنوات مقبلة.. السيسي يصارع الفكر الجهادي

الأربعاء , 11 يناير 2017 ,4:49 م , 4:49 م



اعتبر موقع "آراب سينسور" الإسرائيلي أن إعلان وزارة الأوقاف المصرية  المسودة الأولية لموضوعات خطب الجمعة للسنوات الخمسة المقبلة، هو خطوة جديدة لسيطرة نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي على محتوى الخطب، ومنع تسلل الأفكار الجهادية داخل المجتمع المصري.

وألقى الموقع المتخصص في الشئون العربية بالضوء على إجراءات سابقة اتخذتها الوزارة من بينها الخطبة الموحدة عبر تحديد الأوقاف أسبوعيا موضوع خطبة واحد يلتزم به الأئمة في صلاة الجمعة على مستوى الجمهورية.
 
وأضاف "على سبيل المثال ستتحدث خطبة الجمعة هذا الأسبوع عن "الطريق إلى السعادة"، بينما تناولت الأسبوع الماضي موضوع "الرشوة وآثارها المدمرة على الفرد والمجتمع، وطرق القضاء عليها"، وهي القضية المتفجرة التي تحفل بها عناوين الأخبار في مصر. وعرضت وزارة الأوقاف على موقعها نصا للخطبة، كيلا يحيد عنه الخطباء. وثمة قيد آخر فُرض على الأئمة يتعلق بالوقت المخصص للخطبة والذي لا يجب أن يزيد عن 15-20 دقيقة. أما الأئمة الذين لن يلتزموا بالمطلوب منهم فسيكونون عرضة للفصل من وظائفهم".
 
وتابع "آراب سينسور" :"أعرب السيسي منذ وصوله للحكم، صيف 2013، في خطاباته العلنية عن طموحاته في إجراء تغييرات وتعديلات على الخطاب الديني وإجراء "ثورة دينية من أجل الدين وليس ضده"، وذلك في إطار سلسلة من الخطوات لمواجهة ظاهرة التطرف الديني في مصر والعنف والإرهاب الناجمين عنه، اللذين يهددان استقرار الدولة".

ورأى أن الخطوة التي أقدم عليها السيسي بالكتابة المسبقة لمواضيع خطب الجمعة في مصر، تمثل أحد العناصر في الصراع الإيدولوجي الذي يخوضه النظام ضد اختراق الأفكار الجهادية أعماق المجتمع المصري، لكنها تعد تعزيزا للقبضة الأمنية على وسيلة التعبير الوحيدة للخطباء.

المصدر | مصر العربية

تابعنا علي فيسبوك

شاركنا برأيك

ما رأيك فى أداء الحكومة الحالية